Menu

The Million Volunteer Campaign for a Cleaner Jordan
#Himmeh-w-Lammeh

 

About the Initiative

 

“Himmeh w Lammeh” initiative is being led by JITOA in partnership with The Royal Society For The Conservation of Nature (RSCN) and a group of volunteers, with the aim of removing litter that is choking our forests and beautiful touristic sites throughout Jordan.

On the occasion of The World Tourism Day which falls on September 27 of each year, and World Clean Up Day which coincides on September 21st, we plan to have an army of one million volunteers deployed around Jordan in those sites to help clean up our beloved Jordan. These volunteers are citizens who are fed up with being watchers and want to become doers, to sweep across the whole of Jordan, picking up trash.

 

The activity is planned to take place on Saturday, September 28th 2019.
Objectives:

- Raising awareness about the importance of tourism to Jordan’s economy.

- Raising the issue of littering on a new level and position it as an urgent national issue, and create awareness about the harm that trash is causing to our country.

- Influencing and changing these common behaviours through education and awareness.

- Clean up in and around tourist sites to ensure a healthier tourism experience for locals and foreigners.

- Enforcing laws and regulations that are related to environmental protection.

 

This campaign is a people’s campaign, raised by people who cannot take any longer the issue of trash being thrown everywhere, the lack of enforcing laws and regulations that can help in adjusting peoples’ attitude and ethics.

We believe that the size of this campaign accompanied by the media coverage will get to raise this issue on a national level, and create a positive impact.

مبادرة همة ولمة

حملة المليون متطوع لنظافة الأردن

 

:عن المبادرة

 

يتم تنفيذ مبادرة “همة و لمة” عن طريق الجمعية الأردنية للسياحة الوافدة JITOA بالتعاون مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة و مجموعة من المتطوعين ، بهدف إزالة النفايات التي تغمرجميع الغابات والمواقع السياحية الجميلة والطرقاتالتي تؤدي لها في مختلف أنحاء الأردن.

 

وبمناسبة يوم السياحة العالمي الذي يصادف يوم 27 أيلول من كل عام، ويوم النظافة العالمي الذي يصادف يوم 21 أيلول ، نخطط لجمع مليون متطوع لينتشروا في جميع أنحاء المملكة للمساهمة في حملة النظافة على المواقع الاثرية والسياحية ومواقع التنزه والطرق المؤدية لها لاعادة المظهر الحضاري والنظيف لاردننا الحبيب.

 

 

اخترنا يوم السبت 28 أيلول 2019 للقيام بهذا النشاط التطوعي.

أهداف المبادرة:

 

-زيادة الوعي بأهمية قطاع السياحة والمواقع السياحية في الاردن من حيث الاهمية التاريخية، والاجتماعية والانسانية والاهم خلق فرص العمل ودعم الاقتصاد الوطني.

 

-التركيز على قضية النفايات باعتبارها قضية وطنية، ولفت النظر حول الا ضرار التي تشكلها انتشار النفايات على الصحة، والبيئة، والمياه، والزراعة.

 

-التركيز على التعليم والثقافة العامة لزيادة الوعي والمساهمة في تغيير السلوكيات الغير حضارية عند الكثيرين.

 

-الحفاظ على نظافة المواقع السياحية والتي يرتادها الأردنيين والسياح من جميع أنحاء العالم وبمختلف الجنسيات.

 

-تطبيق القوانين والأنظمة المتعلقة بحماية البيئة بحزم من قبل الجهات المعنية.

 

-إعادة تقييم مفهوم النظافة بمستوياته المتعددة والعمل على الارتقاء به لصالح الجميع.

 

هذه الحملة هي حملة شعبية ، تديرها سيدات متطوعات تحت مظلة جمعية السياحة الوافدة اخذوا خطوه جريئة في الوقوف معا للتصدي لهذه الظاهرة السيئة والتي أصبحت تؤثر على جميع مناحي الحياه واخذوا ايضا على عاتقهم القيام بحملة توعوية ولفت نظر المسؤولين بالدرجة الاولى وبقية المواطنين لاهمية النظافة والمظهر الحضاري لخدمة السياحة اولا وخدمة المواطنين ثانيا. 

نأمل أن يكون لهذه الحملة تبعيات ونتائج ايجابية ، اذ ان الحجم الكبير لهذه الحملة والتغطية الاعلامية التي سوف تتبعها يجب أن تثير الراي العام وتعود بنتائج ايجابية على كافة شرائح المجتمع.